الأطفال والفتيان

لا يُنصح بالمعالجة الدوائية لأطفال ما قبل المدرسة من ذوي ADHD بدون رأي ثان من ممارس متخصص بـ ADHD. حتى تاريخ النشر، لم تصدر موافقة على ترخيص ليسديكسامفيتامين وديكسامفيتامين من الهيئة العامة للغذاء والدواء. ينبغي أخذ موافقة عن علم وتوثيقها.

لا يُستعمل العلاج بالأدوية كخط العلاج الأول لجميع الأطفال في سن المدرسة والفتيان من ذوي ADHD. ينبغي أن يكون هذا العلاج بالأدوية مخصصا لأولئك من ذوي أعراض شديدة وخلل شديد أو لأولئك من ذوي مستويات معتدلة من الخلل والذين رفضوا العلاجات غير الدوائية، أو الذين لم تستجب أعراضهم بشكل كاف لبرامج تدريب/ تعليم الوالدين أو العلاج النفسي الجماعي حيثما كان ذلك متاحًا.

لا يُنصح بمضادات الذهان ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات لعلاج ADHD لدى الأطفال والفتيان.

الجدول الأول

الاسم

الميثيلفينيديت

الموجب

  • ADHD غير مصحوب بحالة مهمة
  • ADHD مصحوب باضطراب في السلوك
  • ADHD مع نفضات، متلازمة توريت، اضطراب القلق، سوء استعمال المنشط، أو خطر تحويل المنشط

الترخيص (الهيئة العامة للغذاء والدواء)

مرخص

الجرعة

  • المستحضرات معدلة الإطلاق هي المفضلة بسبب:
    • السهولة
    • تحسين الالتزام
    • الحد من الشعور بالخجل (لأن الطفل أو الفتى لا يحتاج إلى تناول الدواء في المدرسة)
    • الحد من المشكلات التي تواجه المدارس في تخزين وإعطاء العقاقير المتابعة
    • بيانات الحركيات الدوائية لها
  • ينبغي أن تبدأ المعالجة الأولية بجرعات منخفضة من المستحضرات فورية أو معدلة الإطلاق بما يتوافق مع “بدء الجرعات” في الوصفات الوطنية السعودية (SNF)
  • ينبغي معايرة الجرعة إزاء الأعراض والتأثيرات الجانبية على مدى 4 إلى 6 أسابيع حتى الوصول إلى الجرعة المثلى
  • ينبغي إعطاء المستحضرات معدلة الإطلاق كجرعة واحدة في الصباح
  • ينبغي إعطاء المستحضرات فورية الإطلاق مجزأة إلى جرعتين أو ثلاث جرعات
  • يمكن زيادة الميثيلفينيديت إلى 0,7 ملغم/ كغم للجرعة حتى ثلاث مرات في اليوم أو جرعة يومية إجمالية 2,1 ملغم/ كغم في اليوم (حتى جرعة قصوى إجمالية 90 ملغم/ يوم للإطلاق الفوري، أو جرعة مكافئة من الميثيلفينيديت معدل الإطلاق)

التدابير الوقائية الخاصة والرقابة

  • ينبغي قياس الطول كل 6 أشهر
  • ينبغي قياس الوزن بعد 3 و6 أشهر من بدء العلاج الدوائي وكل 6 أشهر بعد ذلك
  • ينبغي رسم الطول والوزن على مخطط رسم بياني للنمو ومراجعته بواسطة أخصائي الرعاية الصحية المسؤول عن العلاج
  • ينبغي على المختصين في الرعاية الصحية والوالدين أو مقدمي الرعاية مراقبة التغيرات في احتمال إساءة استعمال الدواء وتحويله، التي قد تترافق مع التغييرات في الظروف والعمر. وفي مثل هذه الأوضاع، قد يكون من الأفضل استعمال أتوموكسيتين أو ميثيلفينيديت معدل الإطلاق
  • إذا عانى الشخص من تسرع القلب أثناء الراحة، أو اختلال النظم القلبي أو ضغط دم انقباضي أعلى من المركز المئوي 95 (أو زيادة مهمة سريريا) تم قياسه في مناسبتين اثنتين، فينبغي تخفيض جرعته وتحويله إلى طبيب أطفال.
  • إذا ظهرت أعراض ذهانيه (على سبيل المثال، توهمات وهلوسة) لدى بدء الميثيلفينيديت أو الديكسامفيتامين، فينبغي سحب الدواء وإجراء تقييم طبي نفسي كامل. يمكن اعتبار أتوموكسيتين كبديل.
  • على الرغم من عدم وجود دليل على أن الميثيلفينيديت يزيد من خطر النوبات، إلا انه إذا تفاقمت النوبات لدى طفل أو فتى مصاب بالصرع، أو ظهرت نوبات جديدة بعد إعطاء الميثيلفينيديت، فإنه ينبغي إيقاف هذا الدواء على الفور. يمكن اعتبار ديكسامفيتامين بديلاً بالتشاور مع مركز علاج متخصص ثالثي إقليمي.
  • إذا ظهرت نفضات لدى الأشخاص الذين يتناولون الميثيلفينيديت، فإنه ينبغي على المختصين في الرعاية الصحية النظر فيما إذا:
    • كانت النفضات متعلقة بالمنشط (النفضات تشتد وتتلاشى بشكل طبيعي)
    • كان الخلل المتعلق بالنفضات يفوق فوائد علاج ADHD
    • إذا كانت النفضات متعلقة بالمنشط، قلل من جرعة الميثيلفينيديت، أو انظر في تغييره إلى أتوموكسيتين، أو إيقاف العلاج الدوائي.

الجدول الثاني

الاسم

أتوموكسيتين

الموجب

  • في حال وجود نفضات، متلازمة توريت، اضطراب القلق، سوء استعمال المنشط أو خطر تحويل المنشط
  • في حال تجربة الميثيلفينيديت ولم يكن فعالاً بالجرعة القصوى الممكن تحملها، أو كان الطفل أو الفتى لا يتحمل جرعات منخفضة أو معتدلة من الميثيلفينيديت

الترخيص (الهيئة العامة للغذاء والدواء)

مرخص

الجرعة

  • بالنسبة لأولئك الذين يصل وزنهم إلى 70 كغم، ينبغي أن تكون الجرعة اليومية الإجمالية الأولية حوالي 0,5 ملغم/ كغم، تزداد بعد 7 أيام إلى حوالي 1,2 ملغم/ كغم/ يوم
  • أما الذين يزيد وزنهم عن 70 كغم، فينبغي أن تكون الجرعة اليومية الإجمالية الأولية 40 ملغم، تزداد بعد 7 أيام حتى جرعة صيانية 80 ملغم/ يوم
  • يمكن إعطاء جرعة واحدة يوميا، ويمكن أيضا تقسيمها إلى جرعتين لتقليل التأثيرات الجانبية
  • يمكن زيادة أتوموكسيتين إلى 1,8 ملغم/ كغم/ يوم (حتى جرعة قصوى إجمالية 120 ملغم/ يوم).

التدابير الوقائية الخاصة والرقابة

  • ينبغي مراقبة الأشخاص الذين يتلقون أتوموكسيتين لملاحظة أي هيجان، سرعة إثارة، تفكير في الانتحار وسلوك إيذاء الذات، وتغييرات غير عادية في السلوك، خاصة خلال الأشهر الأولى من العلاج، أو بعد تغيير الجرعة.
  • إذا عانى الشخص من تسرع القلب أثناء الراحة، اختلال النظم أو ضغط دم انقباضي أعلى من المركز المئوي 95 (أو زيادة مهمة سريريا) تم قياسه مرتين، فينبغي تخفيض جرعته وتحويله إلى طبيب أطفال.
  • إذا تفاقمت النوبات لدى طفل أو فتى مصاب بالصرع، أو ظهرت نوبات جديدة بعد إعطاء أتوموكسيتين، فينبغي إيقاف الدواء على الفور. يمكن اعتبار ديكسامفيتامين بديلاً بالتشاور مع مركز علاج متخصص ثالثي إقليمي.

Table 3

الاسم

ديكسامفيتامين
أو
ليسديكسامفيتمين

الموجب

  • ينبغي النظر في إعطاء ديكسامفيتامين (إن توفر) للأطفال والفتيان من ذوي ADHD لا يستجيب للجرعة القصوى الممكن تحملها من ميثيلفينيديت أو أتوموكسيتين

الترخيص (الهيئة العامة للغذاء والدواء)

غير مرخص من الهيئة العامة للغذاء والدواء حتى تاريخ النشر

الجرعة

  • ينبغي أن تبدأ المعالجة الأولية بجرعات منخفضة
  • ينبغي معايرة الجرعة إزاء الأعراض والتأثيرات الجانبية على مدى 4 إلى 6 أسابيع
  • ينبغي إعطاء العلاج بجرعات مجزأة تزداد إلى 20 ملغم/ يوم كحد أقصى
  • بالنسبة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و18 عامًا، قد تكون هناك حاجة أحيانًا إلى جرعات تصل إلى 40 ملغم/ يوم

التدابير الوقائية الخاصة والرقابة

  • ينبغي على المختصين في الرعاية الصحية والوالدين أو مقدمي الرعاية مراقبة التغيرات في احتمال إساءة استعمال الدواء وتحويله، التي قد تترافق مع التغييرات في الظروف والعمر. وفي هذه الأوضاع، قد يكون من الأفضل استعمال أتوموكسيتين أو ميثيلفينيديت معدل الإطلاق
  • إذا عانى الشخص من تسرع القلب أثناء الراحة، أو اختلال النظم القلبي أو ضغط دم انقباضي أعلى من المركز المئوي 95 (أو زيادة مهمة سريريا) تم قياسه في مناسبتين اثنتين، فينبغي تخفيض الجرعة وتحويله إلى طبيب أطفال.
  • إذا ظهرت أعراض ذهانيه (على سبيل المثال، توهمات وهلوسات) لدى بدء ميثيلفينيديت أو ديكسامفيتامين، فينبغي سحب الدواء وإجراء تقييم نفسي كامل. يمكن اعتبار أتوموكسيتين كبديل.
  • إذا ظهرت نفضات لدى الأشخاص الذين يتناولون ديكسامفيتامين، فإنه ينبغي على المختصين في الرعاية الصحية ملاحظة ما إذا:
    • كانت النفضات متعلقة بالمنشط (النفضات تشتد وتتلاشى بشكل طبيعي)
    • كان الخلل المرتبط بالنفضات يفوق فوائد علاج ADHD
    • إذا كانت النفضات متعلقة بالمنشط، خفض جرعة ديكسامفيتامين، انظر في تغييره إلى أتوموكسيتين، أو أوقفه.

الجدول الرابع

الاسم

بوبروبيون، كلونيدين، مودافينيل،
إميبرامين

الموجب

للأطفال والفتيان من ذوي ADHD لا يستجيب لميثيلفينيديت، أتوموكسيتين وديكسامفيتامين

الترخيص (الهيئة العامة للغذاء والدواء)

لغير الغرض المرخص له

الجرعة

التدابير الوقائية الخاصة والرقابة

  • لا ينبغي النظر في استخدام الأدوية غير المرخصة ل ADHD إلا في إطار الخدمات الثالثية.
  • ينبغي الحصول على موافقة عن علم وتوثيقها.
  • ينبغي إجراء فحص للقلب والأوعية وتخطيط كهربائي للقلب (ECG) قبل بدء العلاج بالكلونيدين لدى الأطفال أو الفتيان من ذوي ADHD.